رئيس جماعة أيت ماجدن بإقليم أزيلال يلتمس من وزير التجهيز تسوية وضعية مشروع بناء سد على واد لخضر بعد نسبه لإقليم قلعة السراغنة..

انت الآن تتصفح قسم : أخبار محلية

رئيس جماعة أيت ماجدن بإقليم أزيلال يلتمس من وزير التجهيز تسوية وضعية مشروع بناء سد على واد لخضر بعد نسبه لإقليم قلعة السراغنة..


أطلس سكوب - عمر طويل

التمس رئيس جماعة أيت ماجدن التابعة لإقليم أزيلال، من السيد وزير التجهيز واللوجستيك والماء بالتدخل العاجل من أجل تصحيح وضعية بناء سد بتراب جماعة أيت ماجدن الذي تم نسبه لإقليم قلعة السراغنة.

وتساءل رئيس المجلس الجماعي، في الوثيقة  الموجهة لوزير التجهيز والتي يتوفر موقع "أطلس سكوب" على نسخة منها، عن كيفية نسب هذا السد لإقليم آخر في حين سيبنى بتراب جماعة أيت ماجدن التابعة لإقليم أزيلال، وتحمل الجماعة ومعها الساكنة كل التأثيرات السلبية الناجمة عنه.

وأكد الرئيس في ذات الوثيقة، على أن الساكنة استبشرت خيرا بإجراء الدراسات التقنية لمشروع بناء سد كبير على واد لخضر وخاصة في مقطع تابع للنفوذ الترابي لجماعة أيت ماجدن، مضيفا أن الجميع أصيب بخيبة أمل بعدما انتشر خبر تم نقله على موقع وزارة التجهيز، مفاده تقدم الدراسات التقنية للخمس سدود التي سيتم إطلاق بنائها خلال سنة 2021 ومن بين هذه السدود سد على واد لخضر التابع لإقليم قلعة السراغنة.

وأوضح السيد الرئيس، أن مشروع السد موضوع الدراسة يقع ضمن النفوذ الترابي لجماعة أيت ماجدن، مضيفا أن جميع التبعات والتأثيرات الناجمة عن تنفيذ هذا المشروع من تهجير ساكنة أزيد من خمس دواوير ونزع ملكية أراضي فلاحية منها السقوية المغروسة بمختلف الأشجار المثمرة كالعنب، الرمان، الزيتون، الخروب، والتي تعد بالهكتارات فضلا عن المعاناة الإجتماعية والنفسية للفئات المستهدفة بشكل مباشر أو غير مباشر.