عمال وعاملات بالفقيه بن صالح :نشتغل ب700 درهم شهريا أين القوانين؟..فيديو

انت الآن تتصفح قسم : أخبار محلية

عمال وعاملات بالفقيه بن صالح :نشتغل ب700 درهم شهريا أين القوانين؟..فيديو

 تغطية عمر طويل

 

 خرج صباح يوم أمس الجمعة 17 يناير 2020، حراس الأمن الخاص، وعمال وعاملات النظافة والطبخ، المنضوين تحت لواء الجامعية الوطنية للتعليم، التوجه الديمقراطي، في وقفة احتجاجية أمام المديرية الإقليمية للتعليم بالفقيه بن صالح، احتجاجا على أوضاعهم المزرية والمطالبة بحقوقهم.

 

وحسب مصادر من المحتجين، فإن هذه الوقفة الإحتجاجية، تأتي في إطار الأوضاع المزرية التي يعيشها عمال وعاملات النظافة والطبخ بالمؤسسات التعليمية بالفقيه بن صالح، واصفة ما يعيشه هؤلاء العمال والعاملات، بخروقات مقصودة تعاني منها فئة تقدم خدمات جليلة للمدرسة العمومية.


وفي تصريح للكاتب الإقليمي لحراس الأمن وعاملات النظافة والطبخ بالفقيه بن صالح، خص به موقع "أطلس سكوب"، أكد أن تنظيم هذه الوقفة الإحتجاجية، جاء لابلاغ للمسؤولين بمعاناة هؤلاء العمال والعاملات، وذلك عبر الإسراع في التأشير عن صفقة شركة الإطعام، و استنكر المتحدث هزالة المبلغ الذي يتقاضه العمال من شركة مرجان وفي ظروف صعبة جدا والذي لا يتعدى 700 درهم، مشيرا أنه كيف يعقل أن يتقاضى العمال هذا المبلغ وهم يشتغلون لثماني ساعات. وأضاف السيد عراش، أن نقابته تطالب من المدير الإقليمي بالتدخل عاجلا لإعطاء العمال والعاملات حقهم في الحد الأدنى للأجور، كما تساءل الكاتب الإقليمي عن التعويض الأول، والثاني التي تمت سرقته حسب قوله، وقال في  هذا الصدد "نطالب السلطات وخاصة السيد عامل الإقليم بالتدخل العاجل والسريع لإنصاف هؤلاء العمال والعاملات".

 

من جهته أكدت إحدى العاملات المحتجات، بأنهن يطالبن المسؤولين للإلتفاتة لجهدهن، مشيرة بأن العاملات يعشن ظروفا صعبة وقاسية، وأضافت "نحن نذهب للعمل من السادسة صباحا إلى التاسعة ليلا، ونضحي ونغامر بحياتنا،..."، وأضافت نحن متعبين " عدنا الضوء والماء والكراء ومصاريف الابناء، وما خدمناش حتا حتاجينا الفلوس" كما نطالب المسؤولين والسلطات بالتدخل لإنصافنا.

 

وفي سياق متصل، أكد بيان الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي، حصل موقع "أطلس سكوب" على نسخة منه أن تعنت شركة مرجان في صرف أجور عمال وعاملات النظافة والطبخ بالمؤسسات التعليمية بالفقيه بن صالح، ووصفها بالهزيلة والتي لا تتعدى 700 درهم حسب البيان، دون مراعاة القوانين المعمول بها في مدونة الشغل، وكذا المعاناة النفسية والمادية لعاملات وعمال الطبخ التي لم تأشر لهن الصفقة لمدة تجاوزت العام ونصف.

 

كما أكد البيان على ضرورة الإسراع في التأشير على الصفقة وصرف التعويضات، تطبيق القانون مع شركة مرجان تماشيا مع مضامين منشور رئيس الحكومة الصادر في 13 يناير 2019، الدعوة للتعبئة الشاملة والحضور المكثف للوقفة الاحتجاجية ليوم 20 يناير 2020 أمام المحكمة الابتدائية بني ملال.

 

وأضاف المتظاهرون، أنه في حالة عدم التجاوب والتعاطي الجدي لمطالبنا العادلة والمشروعة، فإننا مستعدون للدفاع عن حقنا بكل الوسائل والخيارات الممكنة واتخاد أشكال وصيغ نضالية غير مسبوقة.