أضيف في 21 نونبر 2018 الساعة 23:36


المدينة الكهف


بقلم عائشة وخميس

أيتها المدينة الكهف
 فكي أوثاقي                   دمرتني..
حطمتني
 أتوسل اليك..
أترجاك
مخنوقة أنا
افتحي نوافد كهفك
وانظري العالم كيف يسري
ابتعدت..وابتعدت..ثم ابتعدت
وعاودت الرجوع
وأنت كما أنت
عيونك فيروس قاتل
هوائك في فراغ يدور
انزعي ثوبك الاسود من على عينيك
فأنت ضد التيار
لا أدري.. لا أفهمك





الحلال حرام
والحرام حلال
الباطل حق والحق باطل
أيتها المدينة الكهف
يكفيني أنك حطمت أحلامي
وسهرت الدمع في عيوني
أنا لست أنت
أنت لست أنا
نرجسية أنت
بريئة أنا منك
من جدوري النابعة منك
من كل شيء يربطني بك
لن أتحداك
افتحي لي بوابة كهفك
لأبحر بعيدا عنك
لأتنفس هواءا غير هوائك
فالألفية الثالثة تنتظرني
والجاهلية جزء من التاريخ العابر


بقلم عائشة وخميس





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
الصناعات الثقافية بالمغرب وتنمية التفكير الإبداعي .2
جولة في القوانين التنظيمية للجماعات الترابية – الجولة الأولى-
صحافي من أبناء جهة بني ملال خنيفرة.. يوجه نداء القلب والضمير لمراسلي الجهة
سمير أوربع وقراءة في قضايا كتاب ’الأدب في خطر’
أمهات وآباء آخر زمن!
الصناعات الثقافية الصناعات الثقافية وتنمية التفكير الإبداعي والاقتصاد الوطني (مدخل عام)
ممرّض في حَيْصَ بَيْصَ والطّبيب الصّغير (3)
الجيلالي الاخضر يكتب؛ قديما قيل: ’الاغبياء يفسدون اللحظات الجميلة''
هل قتلتَ جمال خاشُقجي أم قتلكَ؟
من يحب الدولة أكثر؟