أضيف في 5 ماي 2018 الساعة 11:02


صرح أنا....


سعيد لعريفي



.............

أنا...

صرح شيدته

الأقدار

ورمتني بين أحضان

الجوى

وقالت لي..اختار..

بين بهية المطالع

وبين نجوم تسامر

الأقمار..

نعم...رمتني

الأقدار..

بعد ان تفننت في الملامح

ونحتت على الشفاه

ابتسامة ..عاشق

وأودعتها...كل الاسرار.

مع كل ابتسامة

يكشف سر

من طلاسمه

أحار...

اين انا

يا اناي

وأين ضاربة الرمل

و جن البحار

تائه انا...

وفي صرحي

اكتنزت درر

الهوى

وفي ظلمائي

اشتعلت النار..

لهيب يا عشق ايامي

ومن لهيبها

استعرت الأحجار.

أنا صرح

ممرد يا حبيبتي

وسنابك هواك

جاست خلال الديار

عاشق يا مولاتي

وبعشقي أنا

تفننت يا رهبة عمري

 في الدمار.

...................

سعيد لعريفي





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
’ إصلاح الشباب المغربي رهان استراتيجي لتحقيق التنمية...''
جدل التعويضات عن الأعمال الشاقة والملوثة يعود إلى الواجهة بقطاع الجماعات الترابية
’العمل الجمعوي ببني ملال نفس جديد، لشباب طموح..’
الممرّض بين النّفخ في الكير والمطرقة وسندان الغَيْر‎
شباك ’الفيسبوك’ !
مصداقيّة النّضال في ميزان الغشّ في الامتحان
رحمة الدين وقسوة الإرهاب في قضية ’القتل البشع للسائحتين الإسكندنافيتين بإمليل’
الإسلام دين السلم والسلام.
إمليل.. البلدة المضيافة تلبس الأسْود..
الصناعات الثقافية بالمغرب وتنمية التفكير الإبداعي .2