أضيف في 15 يونيو 2019 الساعة 16:54


في انتظار مرشحي باقي الأحزاب السياسية بمجلس جهة بني ملال خنيفرة حزب الحصان يبحث عن استرجاع منصب عدال


م أوحمي 

 

لا حديث بمجلس جهة بني ملال خنيفرة الا عن الانتخابات الجزئية لملئ مقعد عدال المنتمي لحزب الاتحاد الدستوري و الذي جرد منه و أصبح شاغرا إلى حين إجراء انتخابات جزئية يوم 11 يوليو 2019  .

 

وفي الوقت الذي  وضع  فيه الدكتور الميلودي ابن خريبكة  ترشيحه بتزكية من ساجد الأمين العام للحزب ظهرت كما كان متوقع حليمة العسالي باسم السنبلة و التي ستعتمد على زملائه في الحركة الشعبية  أمثال شدا ومبديع للظفر بالمقعد أمام صمت للتراكتور و الميزان و المصباح و الحمامة الذين لهم من المرشحين و المرشحات ما قد يقلب كل التكهنات.

 

انتخابات 11 يوليوز المقبل محك حقيقي لكتلة منسجمة بالمجلس ظلت  تعمل جنبا لجنب لكن قد تؤدي انتخابات ملء المقعد إلى تصدع بين حلفاء الأمس حيث يقول الاتحاد الدستوري أنه أولى بالمنصب الذي فقده لكن ليس في السياسة عدو أو صديق دائم والكرة مازالت في منتصف الملعب ، وفق تعبير المهتمين. الصورة تعبيرية









أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
الملك محمد السادس يستفسر رئيس الحكومة عن تفعيل خطاب العرش(بلاغ)
ماهي صورة ’الداخلية’ أمُ الوزارات في ذهن المغاربة؟
نزار بركة : المغرب في أمس الحاجة إلى قطيعة كبرى من أجل التغيير
وزارة الداخلية تستعد لإحداث مناصب جديدة تابعة للولاة لأول مرة
بنشماس في قرار مفاجئ : لا مصالحة مع’رموز التمرد والانقلاب على قوانين الحزب’
المغرب العربي.. الكاتب كبير مصطفى عمي يدعو إلى إعادة صياغة وشائج ’أخوة طال انقطاعها"
أين وصل موضوع التصويت الإجباري في الانتخابات بالمغرب؟
رهان الكفاءات إشكال يسائل الأحزاب السياسية وقدرتها على إنتاج نخب وأطر مؤهلة لتحمل المسؤوليات
المغرب ’شريك قوي’ في مجال مكافحة الإرهاب و’رائد إقليمي'' في مجال الأمن (جنرال أمريكي)
سياسيون مغاربة يتوقعون زلزالا سياسيا و’رجة’ على مستوى الحكومة والإدارة(تصريحات)