أضيف في 27 ماي 2019 الساعة 01:06


الدعوة إلى تعزيز تموقع النساء داخل الهيئات السياسية استعدادا للاستحقاقات الانتخابية المقبلة


ومع/ دعا فاعلون جمعوييون وسياسيون، أمس السبت بالرباط، إلى تعزيز تموقع النساء داخل الهيئات السياسية، في أفق الاستعداد للاستحقاقات الانتخابية المقبلة.

ونوه المشاركون في نقاش حول موضوع "تموقع النساء داخل الهيئات السياسية بالمغرب، حصيلة وتحديات عشية انتخابات 2021"، نظمته شبكة المجموعة الدولية للتواصل "كونيكتينغ غروب إنترناشيونال"، بشراكة مع مؤسسة فريديريك نومان للحرية، بإسهام دستور 2011 الذي مكن من إرساء أسس مشاركة فاعلة للمرأة في مسلسل اتخاذ القرار، مؤكدين في هذا السياق أن إدماج مقاربة النوع في تدبير الشأن السياسي يعد شرطا ضروريا بالنظر للدور الحيوي للنساء في مسلسل اتخاذ القرار، سواء على المستوى المحلي أو المركزي. وشدد المتدخلون على أن التمكين السياسي للنساء يعد مكونا أساسيا للديمقراطية التمثيلية والمحلية، منادين بضرورة بلورة مقاربة تشاركية تأخذ بعين الاعتبار المساواة والإنصاف خلال الاستحقاقات الانتخابية المقبلة.

وفي هذا الصدد، قالت رئيسة "كونيكتينغ غروب إنترناشيونال"، نزهة بوشارب، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن اللقاء يطمح إلى تقديم أجوبة ملموسة عن الإشكاليات المتعلقة بتموقع النساء داخل الهيئات السياسية، وبسط حصيلة مشاركة النساء بعد المصادقة على دستور 2011.






وسجلت أن النقاش شكل أيضا فرصة بالنسبة للشبكة، لبلورة خارطة طريقة واضحة برسم الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، وعرض المقاربة الجديدة التي تبنتها الشبكة، والقائمة على تقاسم الممارسات الجيدة، بهدف تسليط الضوء على المشاركة النسائية في مناصب اتخاذ القرار وتشجيعها، مبرزة أهمية الوقوف على العراقيل التي تحد من مشاركة النساء، بغية تدراك النقص الحاصل، مسجلة أهمية إغناء النقاش بشأن القضية النسائية. وعرف اللقاء، المندرج ضمن سلسلة ندوات تنظمها الشبكة لتعبئة الفاعلين الحكوميين وغير الحكوميين بشأن مشاركة النساء في الهيئات السياسية وفي مناصب اتخاذ القرار، على الخصوص، مشاركة العديد من النساء المنتميات إلى أحزاب سياسية، ونقابات، ومجتمع مدني والبحث العلمي، فضلا عن أعضاء الشبكة المنتمين إلى مجموع جهات المملكة.

وتعد المجموعة الدولية للتواصل "كونيكتينغ غروب إنترناشيونال" شبكة تعمل من أجل النهوض بالكفاءات النسائية في مناصب اتخاذ القرار، من خلال تعزيز كفاءاتهن ومعارفهن في مجال السياسة والجيوسياسة، والمواطنة، والتواصل والريادة. ويتمثل الهدف في تمكين النساء من الإسهام التنمية المندمجة للبلاد، في إطار التضامن والتوافق والتماسك الاجتماعي.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
الملك محمد السادس يستفسر رئيس الحكومة عن تفعيل خطاب العرش(بلاغ)
ماهي صورة ’الداخلية’ أمُ الوزارات في ذهن المغاربة؟
نزار بركة : المغرب في أمس الحاجة إلى قطيعة كبرى من أجل التغيير
وزارة الداخلية تستعد لإحداث مناصب جديدة تابعة للولاة لأول مرة
بنشماس في قرار مفاجئ : لا مصالحة مع’رموز التمرد والانقلاب على قوانين الحزب’
المغرب العربي.. الكاتب كبير مصطفى عمي يدعو إلى إعادة صياغة وشائج ’أخوة طال انقطاعها"
أين وصل موضوع التصويت الإجباري في الانتخابات بالمغرب؟
رهان الكفاءات إشكال يسائل الأحزاب السياسية وقدرتها على إنتاج نخب وأطر مؤهلة لتحمل المسؤوليات
المغرب ’شريك قوي’ في مجال مكافحة الإرهاب و’رائد إقليمي'' في مجال الأمن (جنرال أمريكي)
سياسيون مغاربة يتوقعون زلزالا سياسيا و’رجة’ على مستوى الحكومة والإدارة(تصريحات)