أضيف في 2 ماي 2019 الساعة 15:55


نبيلة منيب ترفض ما جاء في تقرير المجلس الأعلى للحسابات منددة بجمع حزبها مع باقي الأحزاب


علي اقجاعن

 

بعد تقرير المجلس الأعلى للحسابات الذي كشف عن أن الحزب الاشتراكي الموحد لم يقم بإرجاع مبالغ الدعم إلى الخزينة، خرجت نبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب، للتوضيح بكون المجلس طلب منهم الإجابة عن مصاريف لم يكن لها تبرير ولا يتعلق الأمر بإرجاع الدعم إلى الخزينة.

 

 وأوضحت منيب أن المبالغ التي يتحدث عنها المجلس تنحصر في 5000 آلاف درهم، التي كان الحزب يقدمها لمرشحيه في الحملة الانتخابية، لكنه عوض أن يرسلها باسم كل مرشح كان يرسلها في حساب الكاتب المحلي، وهو من يسلمها للمرشحين.

 

 وقالت منيب، وفي حديثها لـ "أخبار اليوم"، إنها شرحت للمجلس، وقضاة المجلس اقتنعوا، لكن يريدون تبريرا ملموسا.

 

ونفت المتحدثة ذاتها أن يكون حزبها قام بتبديد المال العام، مشددة على أن حزبها حريص على إرجاع 50 درهما، ومالية الحزب تتميز بالشفافية، رافضة أن يتم جمع حزبها مع باقي الأحزاب التي قالت عن بعضها أنها تختلس أموال الشعب. 






 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
العثماني : هناك عوائق تحول دون تكريس المساواة، وتكافؤ الفرص، والشفافية والاستحقاق في نظام مباريات الولوج إلى الوظيفة العمومية
استقالة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء المغربية
الحصيلة المرحلية للعمل الحكومي.. الأغلبية تبدي ارتياحها والمعارضة تعرب عن امتعاضها
الحياة السياسية والنقابية
مقترح قانون يدعو لتطبيق عقوبة الفصل من الوظيفة إذا لم يحترم المسؤول التصريح بممتلكاته
حامي الدين من بني ملال : هناك آلة جهنمية تعمل على تبخيس العمل المؤسساتي وإفراغها من عمقها الديمقراطي.فيديو‎
برقية تقدير من جلالة الملك إلى الإمبراطور أكيهيتو على إثر تنازله عن العرش
انطلاق جلسات البرلمان المغربي على وقع المشادات
نزار بركة ببرلمان الحزب : الحكومة تعيش استقالة غير معلنة وانسحاب من معترك الشأن العام
لقاء حاسم يجمع المركزيات النقابية الأكثر تمثيلية بوزير الداخلية للحسم في صيغة الاتفاق النهائي المزمع توقيعه عشية احتفالات عيد الشغل