أضيف في 8 يناير 2019 الساعة 13:49


العثماني: يدعو إخوانه في الحزب إلى التصدي لحملات التبخيس والتدليس والتيئيس التي تستهدفه من قبل خصوم الإصلاح..فيديو


محمد كسوة


أكد الدكتور سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية أن الحزب يمضي قدما في عملية الإصلاح
بكل إصرار وثبات حتى تحقيق النجاح، أحَبَّ من أحب وكرِه من كره، داعيا عموم مناضليه إلى استشعار المسؤولية الفردية والجماعية للتحلي بالصلاح الذاتي لتحقيق الإصلاح المنشود. مضيفا أنه "إذا كان الإجماع في تحرير القول بأنه لا ديموقراطية بدون ديمقراطيين، فإنه لا إصلاح بدون صالحين."


 

وذكر العثماني، في كلمة له خلال اللقاء التواصلي الحاشد الذي نظمه المكتب الجهوي لحزب العدالة والتنمية بجهة بني ملال خنيفرة مع عموم الأعضاء مساء يوم الأحد 06 يناير الجاري بمدينة بني ملال، بالسياق السياسي العام داخليا وخارجيا وما يطرحه من فرص وتحديات على حزب العدالة والتنمية، داعيا إلى "مواصلة الرفع من جاهزية الحزب والتمثل العملي لقيم النزاهة والاستقامة والتصدي لحملات التبخيس والتدليس والتيئيس الممنهجة التي تستهدفه من قبل خصوم الإصلاح" وشدد العثماني، على ضرورة "تقوية التأطير والتواصل الداخليين ومع المواطنين عامة والانخراط التام لكل قيادات الحزب في هذه العملية".





ودعا العثماني إلى ضرورة انخراط المواطن في تخليق الحياة السياسية ومحاربة مختلف مظاهر الآفات الاجتماعية التي لا تعالج بالإجراءات القانونية فقط. مبرزا أنه بالتعاون يمكن أن نحقق لبلدنا غد أفضل.


و شدد رئيس الحكومة على أنه لا توقف ولا تراجع عن الإصلاح ، في ظل التشبت بثوابت الوطن والاعتزاز بها والتعاون مع جميع شرفاء هذا البلد لما فيه مصلحة البلاد والعباد.


وختم الدكتور سعد الدين العثماني كلمته بالقول: "نحن متفائلون كثيرا لما تعرفه بلادنا من الأمن والاستقرار ونسعى إلى خلق الثروة وفرص الشغل وجلب الاستثمارات الخارجية (40 مليار درهم هذه السنة بزيادة 40 % مقارنة مع السنة الماضية)و الزيادة في عدد مناصب الشغل المحدثة...

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
الدعوة في ندوة إلى إجراء تشخيص صريح لأسباب اختلالات الديمقراطية
السلفادور تصفع البوليساريو وتقرر سحب اعترافها بـ’الجمهورية الصحراوية’ الوهمية
في انتظار مرشحي باقي الأحزاب السياسية بمجلس جهة بني ملال خنيفرة حزب الحصان يبحث عن استرجاع منصب عدال
أخرباش : محاربة الخطابات الراديكالية والكراهية يمر عبر تقوية اختصاصات هيئات تقنين وسائل الإعلام
الفرق المساندة للحكومة بمجلس المستشارين تصف حصيلتها المرحلية بـ''المشرفة'' فيما المعارضة ترى أنها مجرد ’ تقرير بسيط عن أنشطة الإدارات’
بنشماس يراسل والي جهة بني ملال خنيفرة ويتبرأ من أي نشاط يقوم به ابراهيم موجاهيد باسم حزب الجرار(وثيقة)
الدعوة إلى تعزيز تموقع النساء داخل الهيئات السياسية استعدادا للاستحقاقات الانتخابية المقبلة
نزار بركة: إعادة الاعتبار للحقل السياسي صار حاجة ملحة أكثر من أي وقت مضى
لشكر من لفقيه بن صالح :الاتحاد الاشتراكي بصدد بلورة مشروع سياسي وتنظيمي يروم تعزيز المصالحة بين مختلف مكوناته وإعادة التوازن للمشهد السياسي الوطني
كسب رهان محاصرة التطرف وتحجيم قدرته على الحشد والاستقطاب يوجب إعلاء أصوات المثقفين لكشف زيف المنظومة القيمية للظاهرة (السيد الأعرج)