أضيف في 29 أكتوبر 2018 الساعة 10:13


لشكر يؤيد قرار الحكومة ويهاجم رافضي التوقيت الصيفي ويتهمهم بالكسل..فيديو


عثمان العمراني

 

دافع إدريس لشكر الكاتب الاول لحزب الاتحاد الاشتراكي بقوة عن القرار المفاجئ بتثبيت التوقيت الصيفي على طول العام، وقال إدريس لشكر " إن النقاش الدائر على مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص الساعة الإضافية مغلوط"، وأوضح ان الرفض ليس الا فيسبوكيا.

 

وأضاف لشكر اثناء مشاركته في برنامج تلفزيوني " المغاربة مستعدون أن يبدؤوا يومهم في الخامسة صباحا، و بعض دول الجيران يعلقون على النقاش الدائر في الفايسبوك حول الموضوع كوننا شعب الخمول والإتكالية".

 

ووصف الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، إدريس لشكر، معارضة التوقيت الذي اعتمدته الحكومة يوم الجمعة الماضي، والذي قرر اعتماد الاستمرار في إضافة ساعة واحدة للتوقيت غرينتش بأنها "شعبوية غير مبررة".

 

واعتبر أن 35 مليونا من المواطنين لا تمثلهم مواقف رواد مواقع التواصل الاجتماعي.










أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
الأمانة العامة للعدالة والتنمية تعلق المهام الحزبية لمستشاريها بمجلس جهة بني ملال خنيفرة وإحالتهم على الهيئات الانضباطية المختصة لعدم انضباطهم لقرارها بخصوص الانتخابات الجزئية لمجلس المستشارين‎
الاتحاد الاشتراكي يطرد مستشارته بمجلس جهة بني ملال خنيفرة (فاطمة كريم) مشددا أن ’سلطة الحزب فوق سلطة المال والنفوذ’، والداودي يقدم استقالته من المجلس
حرب كلامية والحديث عن طعن وغدر في التصويت بعد فوز الحصان على السنبلة في الانتخابات الجزئية بمجلس جهة بني ملال خنيفرة
الدعوة في ندوة إلى إجراء تشخيص صريح لأسباب اختلالات الديمقراطية
السلفادور تصفع البوليساريو وتقرر سحب اعترافها بـ’الجمهورية الصحراوية’ الوهمية
في انتظار مرشحي باقي الأحزاب السياسية بمجلس جهة بني ملال خنيفرة حزب الحصان يبحث عن استرجاع منصب عدال
أخرباش : محاربة الخطابات الراديكالية والكراهية يمر عبر تقوية اختصاصات هيئات تقنين وسائل الإعلام
الفرق المساندة للحكومة بمجلس المستشارين تصف حصيلتها المرحلية بـ''المشرفة'' فيما المعارضة ترى أنها مجرد ’ تقرير بسيط عن أنشطة الإدارات’
بنشماس يراسل والي جهة بني ملال خنيفرة ويتبرأ من أي نشاط يقوم به ابراهيم موجاهيد باسم حزب الجرار(وثيقة)
الدعوة إلى تعزيز تموقع النساء داخل الهيئات السياسية استعدادا للاستحقاقات الانتخابية المقبلة