أضيف في 9 شتنبر 2018 الساعة 23:36


رئيس الحكومة: لا يمكن التساهل في إدخال الدارجة في المناهج والبرامج التعليمية، واللغتان الرسميتان دستوريا هما العربية والأمازيغية


أطلس سكوب/ومع/

 

صرح رئيس الحكومة  سعد الدين العثماني، اليوم الأحد، أنه لا يمكن أبدا استعمال الدارجة في التعليم، أولا ، لأن اللغتين العربية والأمازيغية ، دستوريا، هما اللغتان الرسميتان، وثانيا لأن القانون الإطار الذي يؤطر العملية كلها، والذي يعرض حاليا أمام البرلمان، ينص في الفقرة 29 على "ضرورة التقيد باللغة المقررة في التدريس دون غيرها من الاستعمالات اللغوية، وذلك لقطع الطريق على استعمال الدارجة، وبالتالي لا ي سمح بوجود تعابير أو جمل أو فقرات بالدارجة ضمن المقرر"، مشددا على أن هذا القرار نهائي، والحكومة على وعي به.



وقال السيد العثماني، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء بخصوص النقاش الذي أثاره إدخال بعض المصطلحات بالدارجة في برامج تعليم اللغة العربية، "فعلا هناك بعض المقررات تتضمن بضع كلمات فيها نقاش". وشدد على أن "هذا النقاش يجب عرضه على المتخصصين وإيجاد الحلول، ونحن لا مشكلة لدينا للتراجع عن هذه المقررات، والطلب من الوزارة التي أصدرتها بأن تتراجع عنها إذا كان المربون واللغويون واللجان المعنية، بعد استشارة المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، يرون ذلك".



وأكد رئيس الحكومة في الآن نفسه، أن هذه المسألة ليست جزءا أساسيا في الإصلاح ولا تشمل كل المستويات وجميع الكتب المدرسية، مشددا على أن ذلك " لا يعني التساهل في مسألة إدخال الدارجة في المناهج والبرامج التعليمية".






وأضاف أنه طلب من وزير التربية الوطنية أن يقدم توضيحات للرأي العام حول هذا الموضوع باعتباره القطاع المعني بالأمر.


ومن جهة أخرى، أشار رئيس الحكومة إلى أن كثيرا من الصفحات التي يتم ترويجها وتتضمن عبارات أو جملا بالدارجة هي ليست من مقررات مغربية وأغلبها لم يتم طبعه في المغرب، وبعض هذه الصفحات قديم"، داعيا المواطنات والمواطنين إلى الامتناع عن ترويج كل ما يتم تداوله بهذا الخصوص، والتأكد من صحته.



وبعدما أكد الاستعداد "لتصحيح كل الأخطاء ولكن بعد التأكد منها"، أوضح السيد العثماني أن ترويج هذه الأمور يؤدي إلى تغليط الأمهات والآباء والرأي العام، وإلى خلق حالة من السلبية، مبرزا أن المغرب بصدد مرحلة من الإصلاح الشامل لمنظومة التربية والتكوين، انطلاقا من الرؤية التي وضعها المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، ضمن خطة طموحة وإصلاح مستقبلي يمتد لغاية 2030 .



وقال في هذا الصدد "نحن منكبون حاليا على العديد من الأوراش الأساسية، من قبيل تعميم ورفع مستوى التعليم الأولي والإجازة المهنية في التربية، والتي تعد أوراشا عميقة للمساهمة في رفع جودة التعليم، وأيضا دعمنا التعليم السنة الماضية بدعم مالي مهم وبأطر التعليم، إذ رفعنا عدد الأساتذة إلى مستوى غير مسبوق، طيلة العقود الماضية"، مشددا على أن " هناك جهودا نقوم بها لا يجب التشويش عليها عبر أمور غير صحيحة".





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
تاريخ الفرص الضائعة’ لعبد الله إبراهيم السياسي الذي قاوم الانتهازية السياسية
غياب تسوية نهائية لقضية الصحراء يعيق الاندماج المغاربي ويشجع على الإرهاب في المنطقة (نائب أوروبي)
عدد من الدول التي شهدت صراعات داخلية انتهجت المصالحة الوطنية كسبيل لتحقيق الأمن والاستقرار (ندوة دولية)
العثماني: يدعو إخوانه في الحزب إلى التصدي لحملات التبخيس والتدليس والتيئيس التي تستهدفه من قبل خصوم الإصلاح..فيديو
الداودي يؤكد أن كلية الطب والمستشفى الجامعي سيريان النور بأولاد امبارك بني ملال وينفي رفع الدعم عن البوطا والسكر..فيديو
العثماني من بني ملال: الإصلاح عملية مشتركة ومتدرجة ومستمرة في حدود الإمكان إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها..فيديو
’النعم ميارة’ من خريبكة: رحيل الحكومة الحالية سيريح الشغيلة..ويخاطب العثماني من هم التماسيح والعفاريت الآن؟...فيديو
رئيس الغابون يخاطب شعبه من الرباط بكلمات مؤثرة : أشعر بتحسن وأستعد للقائكم سريعا جدا..فيديو
لفتيت : ’حادث مقتل السائحتين الأجنبيتين عمل مرفوض.. ولا يسعنا إلا التعبير عن اعتزازنا بدور المواطنين في إفشال العديد من المخططات الإجرامية’.
’وزارة أمزازي’ تتجه إلى تسريع وتيرة ترقية أساتذة السلم 9