أضيف في 30 يونيو 2018 الساعة 21:45


حسن حمورو يرد على العثماني ’البيجيدي انهار خوفا وطمعا أمام السلطوية’


عثمان العمراني

 

ردا على مضمون كلمة سعد الدين العثماني خلال الجلسة الافتتاحية للحوار الداخلي لحزب العدالة والتنمية بالخميسات اليوم السبت، كتب  حسن حمورو عضو المجلس الوطني للبيجيدي :

 

"لن تفيد كل "البهارات" وكل المساحيق وكل الدخان في إخفاء الهدف الرئيسي والاستراتيجي لهذا الذي جرى ويحري داخل حزب العدالة والتنمية ... ان المستهدف هو تغيير عقيدة الحزب السياسية خدمة للسلطوية وتبريرا أيضا لخيارات خاطئة تم اتخاذها تحت وطأة الخوف المبالغ فيه..





فلم تثمر سوى بضعة حقائب وزارية في حكومة مشلولة جهاز التحكم فيها معروف أين يوجد، ولم ولن يكون لها عائد على الاصلاح في البلاد ولا على الحزب ولا على الشعب ... الحزب بدد انتصاراته ولم يقدر ثقة المواطنين وانهار خوفا وطمعا امام السلطوية ... وتمضي قيادته في طريق مظلمة منتشية محملة مسؤولية الفشل والانحسار لانتقادات مناضلين رافضين لمسار "الالقاء باليد الى التهلكة" .. معتقدة أن سياسة "رفع المصحف" باستدعاء نقاش الاخلاق في غير محله، ستحاصر المنتقدين وستضعهم موضع الاتهام، وستضمن صمت الجميع على عملية مسخ الحزب وتحويله الى نسخة طبق الاصل لتجمعات تملأ دكة احتياط "التحكم" الموغل في الظلم وفي تأزيم الوضع السياسي في البلاد!!".



 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
المجلس الوطني للبيجيدي يعلن عن موقفه من الحكومة ومن تحالفه مع حزب التقدم والاشتراكية
العثماني يقصف عيوش ويتهمه بممارسة ’الداعشية السياسية’ فيديو
العثماني : الحكومة عازمة على مواصلة النهوض بالأوضاع الاجتماعية للمواطنين ومحاربة الفوارق الاجتماعية والمجالية
رئيس الحكومة: لا يمكن التساهل في إدخال الدارجة في المناهج والبرامج التعليمية، واللغتان الرسميتان دستوريا هما العربية والأمازيغية
انعقاد المؤتمر الوطني الخامس لشبيبة حزب جبهة القوى الديمقراطية
بعد ضجة ’البغرير’..ادريس لشكر يُقدم رأيه حول إصلاح منظومة التعليم
أصداء برلمانية
الرئيس الصيني يشيد بالدور الكبير للملك محمد السادس في افريقيا
’البام’ يهدي ’المصباح’ رئاسة إحدى الجماعات القروية والمجلس الإقليمي بعد توقيع ميثاق تحالف جديد
امتحان نصف الولاية : شبح الإقالة يهدد رؤساء الجماعات المحلية الذين لم يتمكنوا من تحصين أغلبيتهم