أضيف في 9 يونيو 2018 الساعة 11:55


الداودي استقال .. الداودي لم يستقل





أطلس سكوب 

 

 رغم أنه قدم استقالته لرئيس الحكومة، إلا أن قضية لحسن الداودي لن تغلق بعد. فقد دفع الجدل حول مدى احترام الداودي للمسطرة الدستورية، الذي احتضنته أيضا قناة تلفزية، الأمانة العامة لحزبه للخروج مرة ثانية للتوضيح بأنها ناقشت الموضوع سياسيا بعيدا عن جوانبه الدستورية.

 

 ففي بلاغ لنائب الأمين العام، سليمان العمراني، نفى فيه مطلقا أن تكون الأمانة العامة للحزب قد تلقت في اجتماعها الاستثنائي يوم الثلاثاء الماضي "أي طلب إعفاء من المهمة الوزارية" من قبل الوزير الداودي، وأكد أنه "لم يحضر للاجتماع، وإنما أخذت علما به، وثمنت موقفه الشجاع".، وفق ما اوردته اخبار اليوم.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
العثماني : هناك عوائق تحول دون تكريس المساواة، وتكافؤ الفرص، والشفافية والاستحقاق في نظام مباريات الولوج إلى الوظيفة العمومية
استقالة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء المغربية
الحصيلة المرحلية للعمل الحكومي.. الأغلبية تبدي ارتياحها والمعارضة تعرب عن امتعاضها
الحياة السياسية والنقابية
مقترح قانون يدعو لتطبيق عقوبة الفصل من الوظيفة إذا لم يحترم المسؤول التصريح بممتلكاته
حامي الدين من بني ملال : هناك آلة جهنمية تعمل على تبخيس العمل المؤسساتي وإفراغها من عمقها الديمقراطي.فيديو‎
نبيلة منيب ترفض ما جاء في تقرير المجلس الأعلى للحسابات منددة بجمع حزبها مع باقي الأحزاب
برقية تقدير من جلالة الملك إلى الإمبراطور أكيهيتو على إثر تنازله عن العرش
انطلاق جلسات البرلمان المغربي على وقع المشادات
نزار بركة ببرلمان الحزب : الحكومة تعيش استقالة غير معلنة وانسحاب من معترك الشأن العام