أضيف في 13 أبريل 2018 الساعة 17:00


البرلمانيون مدعوون إلى استثمار أفضل للممارسة التشريعية لإيجاد حلول متوافق بشأنها لإشكالية التشغيل (يوم دراسي)


ومع/ أكد أعضاء عن فريقي الأصالة والمعاصرة بالبرلمان، امس الخميس، على أهمية إعمال الذكاء الجماعي للبرلمانيات والبرلمانيين، نظرا لما يضطلعون به من أدوار تمثيلية، بغية معالجة فضلى لإشكالية التشغيل، واستثمار أفضل للممارسة التشريعية التي راكموها، بهدف إيجاد حلول متوافق بشأنها.

وأشار المتدخلون، في اليوم الدراسي الذي نظمه الفريقان تحت عنوان "أزمة التشغيل: البدائل الممكنة"، على أهمية موضوع التشغيل بالنظر لتبعاته الإيجابية على الجانب الاجتماعي، ولكونه يشكل صمام أمان الاستقرار السياسي للبلاد، مسجلين أن الحزب يسعى إلى تخصيص افتتاح دورة أبريل للقضايا الاجتماعية، وفي صميمها إشكالية التشغيل، نظرا لما تقتضيه من تعاط شمولي من شأنه معالجتها بطريقة سليمة، تنتفي فيها كل المزايدات السياسية، وتتماهى فيها الأغلبية والمعارضة، خدمة للصالح العام.

وفي كلمة بالمناسبة، قال الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، إلياس العماري، إن الاختصاصات الذاتية للجهات تتمثل على الخصوص في التشغيل وتحفيز الاستثمار والتكوينين المهني والمستمر، مستعرضا إمكانيات جهة طنجة-الحسيمة-تطوان التي يترأسها، وتشكل ثاني قوة اقتصادية على المستوى الوطني، تجعل منها دعامة مهمة للتشغيل.

وأوضح الأمين العام أن من شأن التحديد الهوياتي للجهات أن يعزز من جاذبيتها، ويثمن إمكانياتها، مشددا على ضرورة التبني السليم للنهج المتوخى سواء على المستوى الفلاحي، أو السياحي، أو الصناعي، بغية استجابة مثلى لمتطلبات سوق الشغل، عبر مقاربة تنموية شاملة في أفق إرساء منحى تضامني بين الجهات باعتباره إحدى آليات التدبير.

من جهته، تساءل الخبير المستقل ووزير التشغيل الأسبق، جمال أغماني، عن المقاربة الكفيلة بإعادة تأهيل منظومة التكوين المهني المحفزة لفرص الشغل بالجهات، والرامية إلى النهوض بالعمل اللائق، معتبرا أن الحكم على نجاح أو فشل أي سياسة عمومية حكومية يتم انطلاقا من الآثار والتداعيات المترتبة عنها.






وأبرز السيد أغماني أن إشكالية البطالة تمثل بالنسبة للشباب هاجسا يستدعي إعادة التفكير في منظومة التشغيل والإدماج المهني، مسجلا أن نسبة البطالة تجاوزت سقف 10 في المئة في السنوات الأخيرة، على الرغم من إرساء المخطط الوطني الحكومي للنهوض بالتشغيل2017 - 2021، الذي يتوخى خفض معدل البطالة إلى 8,5 في المئة، عبر إحداث 200 ألف منصب شغل.

وأوضح أن بطالة حملة الشواهد العليا وتنامي بعض أشكال العمل الهش تتداخل فيها عوامل عديدة، تخترق كل الدول، بنسب مختلفة، حسب الظرفية والبيئة الاقتصادية، وتبعا للسياسات العمومية، وهي عوامل، يضيف الخبير، تستدعي تأهيل التكوينات حتى تتسق مع متطلبات سوق الشغل، مشيرا إلى أنه يتعين احتضان فئة الشباب غير المتمدرس وغير الحاصل على عمل أو تكوين، عبر آليات من قبيل التعويض عن البطالة، وبرامج إعادة التأهيل، والبرامج النشطة للتشغيل.

واعتبر أن الإمكانيات التي يتيحها القطاع الخاص بشأن فرص الشغل وافرة مقارنة مع القطاع العام، إذ ناهزت نسبة فرص الشغل التي يوفرها الخواص 91,1 في المئة، فيما بلغت النسبة بشأن القطاع العمومي حوالي 8,9 في المئة، مبرزا أن الاقتصاد المغربي لازال يسير بسرعتين، ويتعايش فيه اقتصاد منظم وآخر غير منظم، داعيا إلى إصلاح بعض جوانب منظومة التكوين المهني في اتجاه دعم الجهوية وتقوية الشراكات مع المنظمات المهنية.

كما حث على مراجعة تشريع الشغل، في أفق دعم النهوض بالعمل اللائق والحد من العمل الهش، عبر تحفيز قواعد المنافسة بين المقاولات، مسجلا الحاجة إلى تحيين القانون المنظم لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، وإحداث مكاتب جهوية باختصاصات واسعة في التدبير، والتخطيط البيداغوجي لمواكبة حاجيات مخططات التنمية الجهوية.

وتمحورت مداخلات اليوم الدراسي، الذي عرف أيضا مشاركة ممثلين عن أحزاب سياسية تنمي إلى الأغلبية والمعارضة، وعن المجتمع المدني، بالأساس حول حصيلة الوضعية الاجتماعية وسياسة التشغيل بالمغرب، والدعوة إلى إصلاحات تشريعية ذات صلة.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
المجلس الوطني للبيجيدي يعلن عن موقفه من الحكومة ومن تحالفه مع حزب التقدم والاشتراكية
العثماني يقصف عيوش ويتهمه بممارسة ’الداعشية السياسية’ فيديو
العثماني : الحكومة عازمة على مواصلة النهوض بالأوضاع الاجتماعية للمواطنين ومحاربة الفوارق الاجتماعية والمجالية
رئيس الحكومة: لا يمكن التساهل في إدخال الدارجة في المناهج والبرامج التعليمية، واللغتان الرسميتان دستوريا هما العربية والأمازيغية
انعقاد المؤتمر الوطني الخامس لشبيبة حزب جبهة القوى الديمقراطية
بعد ضجة ’البغرير’..ادريس لشكر يُقدم رأيه حول إصلاح منظومة التعليم
أصداء برلمانية
الرئيس الصيني يشيد بالدور الكبير للملك محمد السادس في افريقيا
’البام’ يهدي ’المصباح’ رئاسة إحدى الجماعات القروية والمجلس الإقليمي بعد توقيع ميثاق تحالف جديد
امتحان نصف الولاية : شبح الإقالة يهدد رؤساء الجماعات المحلية الذين لم يتمكنوا من تحصين أغلبيتهم