أضيف في 11 فبراير 2018 الساعة 22:23


أخنوش من بني ملال : ’حزبنا يسعى إلى بلورة نموذج تنموي جديد يرتكز على الديمقراطية الداخلية وانخراط المواطنين’


بني ملال/ 11 فبراير 2018/ومع/ أكد رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، السيد عزيز أخنوش، اليوم الأحد بمدينة بني ملال، أن حزبه يسعى ، من خلال مواصلة تنظيم مؤتمراته الجهوية ، إلى بلورة نموذج تنموي جديد وعرض سياسي يستجيب لتطلعات ومطالب المواطنين الحيوية ، وذلك ارتكازا على الديمقراطية التشاركية وانخراط المواطنين.

وأوضح السيد أخنوش، خلال المؤتمر الجهوي لجهة بني ملال- خنيفرة الذي نظم تحت شعار "لنواصل المسار" ، أن هذا المسعى ، الذي يضع التعليم والصحة والتشغيل ضمن الأولويات البرنامجية المركزية ، يهدف إلى المشاركة في النقاش المجتمعي المفتوح والموسع مع القواعد حول سبل الإصلاح، وصياغة نموذج تنموي وعرض سياسي يراهن على إشراك المواطنين في الشأن العام وتلبية حاجياتهم في هذه المجالات الحيوية، وذلك من خلال الدفاع عنها انطلاقا من موقع الحزب الحكومي والجهوي والمحلي. وأشار السيد أخنوش إلى أن الحزب، سيعرض يوم 23 فبراير الجاري على أنظار مجلسه الوطني المشروع السياسي الذي ستتم صياغته بعد استكمال دورة المؤتمرات الجهوية والتي ستختتم بعقد المؤتمر الجهوي للحزب بجهة سوس ماسة بمدينة آكادير الأسبوع المقبل، مبرزا أن هذا العرض السياسي الذي ينبني على مقاربة تشاركية، يعتمد الفعالية والابتكار والتجديد في الرؤى ومنهجية العمل وصياغة البرامج ، وتحفيز المواطنين على الانخراط في أوراش البناء والتوجه بتفاؤل نحو المستقبل.






من جهة أخرى، توقفت مداخلات أعضاء من المكتب السياسي للحزب، خلال هذا المؤتمر الذي حضره حوالي ألف مؤتمر ينتمون للأقاليم الخمس التي تتشكل منها الجهة (بني ملال، خنيفرة، الفقيه بنصالح، خريبكة، أزيلال)، عند حصيلة المسار التنظيمي للحزب منذ عقد مؤتمره الوطني، مسجلين في هذا الصدد التقدم الحاصل على مستوى تجديد الهياكل والبنيات الحزبية على المستوى الوطني والجهوي والمحلي، وتعزيز الدينامية التنظيمية من خلال عقد سلسلة من المؤتمرات الجهوية، التي ارتكزت على الديمقراطية الداخلية، والإنصات إلى المواطنين وبلورة إجابات عملية من أجل تلبية مطالبهم الحيوية وصياغة برامج تنموية واقعية وناجعة. وسلط أعضاء المكتب السياسي الضوء على المؤهلات الطبيعية والسياحية والثقافية التي تزخر بها الجهة، مؤكدين أنه يتعين إيلاء الاهتمام البالغ بأوضاع ساكنة المنطقة ، خصوصا الشباب والنساء، الذين يعانون من العديد من الإكراهات، وذلك من خلال تعزيز الاستثمار في العديد من المجالات ودعم المقاولة الصغرى والمتوسطة، والنهوض بالتعليم والصحة والسياحة والتشغيل ، من خلال دعم الديمقراطية الاجتماعية والمجالية والتنموية.

يشار إلى أن حزب التجمع الوطني قد نظم العديد من مؤتمراته الجهوية، آخرها المؤتمر الجهوي للحزب بجهة العيون الساقية الحمراء الذي نظم أمس السبت.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
المغرب في حضن الاتحاد الإفريقي.. جهود مفيدة لإفريقيا والأفارقة
رئيس برلمان دول الأنديز .. النزاع حول الصحراء مفتعل ويخدم مصالح وأجندات خارجية
حسن حمورو يرد على العثماني ’البيجيدي انهار خوفا وطمعا أمام السلطوية’
مهني ’ كبير ’ في قطاع تعليم السياقة يهدد الوزير بوليف’سأزيلك من الوزارة’(التفاصيل)
الرئيس الصربي يجدد دعم بلاده للوحدة الترابية للمملكة المغربية
العثماني يعترف: كلفة الفساد تعادل ميزانية بناء 150 مستشفى متطورا سنويا
مقترح لإصلاح معاشات البرلمانيين مهدد بالطعن.
’البام’ يدعو إلى تشكيل هيئة موحدة للمعارضة والاستقلال يدعو الى الاصطفاف إلى جانب الشعب
وهبي يحذر من موجة تبخيس العمل السياسي وضرب الفاعل السياسي
الداودي استقال .. الداودي لم يستقل