أضيف في 12 يناير 2018 الساعة 16:25


صحة المغاربة مهددة والمواد الاستهلاكية تفلت من المراقبة





أطلس سكوب

 

أكد مولاي حفيظ العلمي، المكلف بحقيبة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، في عرض أمام مجلس المستشارين، أن "مراقبة المواد الاستهلاكية ليست في المستوى المطلوب"، مشددا على أن حماية المستهلك تشكل تحديا حقيقيا بالنظر أولا إلى الغلاف المحدود والمخصص لمراقبة المنتجات في الأسواق، والذي لا يتجاوز 7 ملايين الدرهم، وفق ما اوردته صحيفة العلم.

وأبرز الوزير أن مواد مثل ألعاب الأطفال القادمة من الصين وسخانات الماء وقطع غيار السيارات، والهياكل مثل صفائح الفرامل تهدد صحة وسلامة المواطنين المغاربة.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
حقوقيون يدقون ناقوس الخطر حول تردي الاوضاع بقطاع الصحة بإقليم ازيلال
ساعة من الجحيم بالمستشفى الجهوي ببني ملال قبيل الافطار والامن يتدخل والبطل طبيب المستعجلات
رمضان بريء من روائح الفم الكريهة(الوطن الآن)
بلاغ صحفي حول إجراءات المراقبة خلال شهر رمضان 1439 هجرية بإقليم بني ملال
رمضان في منطقة دكالة.. تقاليد متجددة في الطبخ وعادات متوارثة في اللباس والاحتفال
أوشوايا.. مدينة نهاية العالم من سجن لأخطر المجرمين إلى وجهة سياحية عالمية
المواد الصيدلية المحفزة للبناء العضلي ومواد منع الحمل تفسد الأضاحي
إطلاق خدمات مستشفى القرب بدمنات (إقليم أزيلال)
وزير الصحة يشرف على افتتاح مستشفى القرب بدمنات ويزور المستشفى الاقليمي لأزيلال
بلدة عربية لا تصوم الا 3 ساعات فى اليوم ..فيديو