أضيف في 9 يوليوز 2019 الساعة 18:23


هنيئا ..ثلاث مؤسسات تعليمية بالفقيه بن صالح تحرز شارة اللواء الأخضر





أطلس سكوب

 

 

أعلنت مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة اليوم الثلاثاء 2 يوليوز 2019 عن  نتائج ترشيح المؤسسات التعليمية للاستحقاقات الثلاثة برسم الموسم الدراسي 2018/2019 .وقد منحت المؤسسة المذكورة شارة اللواء الأخضر  للمؤسسات التعليمية الأربعة المرشحة عن مديرية الفقيه بن صالح  بعد قبول ملفاتها ومطابقتها للشروط المطلوبة لولوج نادي المدارس الايكولوجية بالمغرب.

 

 ويهم الأمر مدرسة السعادة بمدينة الفقيه بن صألح ومجموعة مدارس أولاد الجابري بجماعة اولاد ناصر  و الوحدة المدرسية اولاد العيش الغربية التابعة لمجموعة مدارس اولاد أحمد بجماعة بني شكدال  إضافة إلى مجموعة مدارس المركز  الفلاحي بجماعة اولاد ازمام .

 

 وجاء هذا التتويج بفعل تظافر جهود الأطر التربوية والإدارية والتلاميذ أعضاء النوادي البيئية بهذه المؤسسات والدعم المتواصل والتتبع  الدائم للسيد المدير الإقليمي للأوراش البيئية المفتوحة بها .ووصف  السيد حمادي أطويف  المدير الإقليمي لقطاع التربية الوطنية بالفقيه بن صالح،  هذه المؤسسات بالنموذج الجيد للمدارس الإيكولوجية بالإقليم والتي  تجسد مثالا يحتذى لقوة إرادة المدرسين والتلاميذ ومختلف المتدخلين  لجعل المؤسسة فضاء رائعا يعتز به على مستوى المديرية الإقليمية للتربية الوطنية، وذلك بالنظر لما تم تحقيقه بها فيما يتعلق بالنهوض بجماليتها وتشجيع مجالات الإبداع والابتكار والعناية بالمجال الايكولوجي .

 

ونوه المدير الإقليمي  بهذه  التجارب النموذجية التي تنضاف إلى ما تم مراكمته من إنجازات على مستوى الإقليم في مجال ولوج عالم المدارس الايكولوجية  كثمرة عمل تشاركي وجماعي بين مختلف المكونات  التي تتنافس بشكل حميد وإيجابي من أجل جعل الفضاءات المدرسية من فصول وساحات وممرات، تحفا فنية بديعة يتم تجديدها بشكل مستمر  دون كلل أو ملل، بل بحب وتضحية ونكران للذات.

 

وتندرج هذه المبادرات المتميزة المفتوحة على صعيد العديد من المؤسسات التعليمية بمديرية الفقيه بن صالح في إطار الجهود المبذولة  من أجل توسيع دائرة المؤسسات المنخرطة  في برنامج "المدارس الإيكولوجية" الطوعي، من خلال اعتماد  المديرية الإقليمية لمقاربة بيداغوجية وبرنامج عمل طموح وهادف يروم ترسيخ التربية البيئية بين التلاميذ وتغيير سلوكهم اتجاه المحيط ليساهموا بشكل فعال في جعل المدرسة ورشا دائما للنهوض بالمجال البيئي.

 

ويعد البرنامج الطوعي "المدارس الإيكولوجية" أحد البرامج الهامة للتربية المعتمد في أكثر من 60 دولة، والذي أعطت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء سنة 2006 انطلاقة إنجازه على مستوى 17 مؤسسة ابتدائية تضم 8471 تلميذا وتلميذة موزعين على تسع أكاديميات للتربية والتكوين.

فهنيئا للمؤسسات الأربعة المتوجة بشارة اللواء الأخضر  ومسيرة موفقة لباقي المؤسسات السائرة في هذا الطريق .

م أوحمي 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
مجلس جهة بني ملال خنيفرة يوزع مجموعة من سيارات اسعاف على جماعات ترابية بالجهة
مقاييس التساقطات المطرية المسجلة بالمملكة خلال الـ 24 ساعة الماضية
أمطار قوية وأحيانا عاصفية بالعديد من مناطق المملكة (نشرة خاصة)
تنظيم ندوة وطنية قريبا حول ظاهرة الشغب في الملاعب الرياضية (وزير)
الأمن يوضح بخصوص ما راج حول استدراج قاصرين في مؤسسة تعليمية من طرف ثلاثة أفراد يتنكرون في زي نسائي بتنغير
الشروع في تفعيل الإجراءات المتعلقة بالبقع الأرضية بالمنطقة الصناعية لبني ملال التي لم يلتزم أصحابها ببنود دفتر التحملات
بشرى لساكنة أفورار .. حوالي 8 مليار سنتيم لتنفيذ مخطط التنمية لمركز الجماعة الترابية الترابية أفورار‎
جريمة قتل بشعة بإغرم العلام دير القصيبة بني ملال
فتح بحث قضائي في تورط شخص في تعريض زوجته لاعتداء أفضى إلى وفاتها بآسفي
ضحايا النظامين يحتجون أمام الموارد البشرية بالوزارة ويصفون الترقية بالمهزلة