أضيف في 13 شتنبر 2018 الساعة 07:00


بالفيديو تدخل القوات العمومية لمنع مسيرة حاشدة ضد تردي الوضع الصحي بأزيلال


أطلس سكوب ـ أزيلال

 

فرضت سلطات أزيلال طوقا أمنيا بساحة بين البروج مساء أمس الاربعاء 12 شتنبر الجاري، لمنع مسيرة حاشدة ضد تردي الوضع الصحي بإقليم أزيلال، واستنكرت الهيئات السياسية والنقابية والجمعوية الداعية  للاحتجاج طريقة تعامل السلطات وتناقضها في ما يخص سبب منع المسيرة، بعد ان أكدت للجنة المكلفة أن المسيرة السابقة منعت لكونها نظمت بدون ترخيص، ما دفع بالهيئات الى وضع تصريح لدى السلطات المحلية، قبل ان تقرر منعها هي الأخرى، وهو ما أثار غضب الهيئات الداعية للتظاهر.

 

  وصبت كل التدخلات خلال وقفة بساحة بين لبروج وسط مدينة أزيلال، جام غضبها على المسؤولين الذين لم يستطيعوا توفير الحاجيات الصحية الاساسية بالإقليم، وانتقدوا أداء وزارة "الصحة" حيال مواطني إقليم أزيلال، ما يدفع بإرسال و"تصدير"المرضى والامهات الحوامل الى المركز الاستشفائي الجهوي ببني ملال وقلعة السراغنة.

 

 كما هتفت الجماهير الغاضبة بساحة "الديناصور" وسط مدينة أزيلال، مؤازرة بهيئات حقوقية وفعاليات سياسية ونقابية، بشعارات قوية احتجاجا على تردي الوضع الصحي والخدمات الاستشفائية بإقليم أزيلال بصفة عامة وبالمستشفى الاقليمي الاطلس الكبير الاوسط بصفة خاصة، منددة بغياب أبسط الوسائل الطبية التي من شأنها ضمان كرامة مواطني إقليم أزيلال.

 

واحتج المشاركون في الوقفة على النقص الحاد في الموارد البشرية، وسخر المحتجون من طريقة استجابة السلطات لمطالب الشارع في وقفات سابقة، حول تحسين الوضع الصحي، باستقدام عشرات الافراد من القوات العمومية مدججين بالعصي والهراوات، وهو ما اعتبرته تدخلات ألقيت في وقفة "بين لبروج،" مهزلة كبيرة، وإشارات سلبية .

 

 وتدخلت القوات العمومية لمنع تقدم مسيرة من ساحة "بين لبروج" الى الشارع الرئيسي في اتجاه المستشفى الاقليمي بالمدينة، وسجل احتكاك بين أفراد القوات العمومية وبعض المحتجين الذين لم يتقبلوا منع المسيرة، قبل أن تعود المسيرة الحاشدة بشعارات صاخبة الى نقطة الانطلاق.

  

كما سجل ايضا خلال تدخل القوات العمومية إصابة طفلة في الثالثة من عمرها، بعد أن عمد أحد رجال السلطة الى إسقاطها من أحضان والدتها وفق تصريح الأخيرة(انظر الفيديو).

 

كما أكد طفل يدرس في المستوى الرابع ابتدائي أنه تعرض هو الاخر للصفع من قبل رجل سلطة خلال تدافع بالوقفة بينما كانت السلطات تحاول إخلاء جانب من ساحة بين لبروج لاحكام الطوق حول الوقفة الاحتجاجية.

 

واعتبرت الهيئات الحقوقية وفعاليات سياسية ونقابية مشاركة في المسيرة، الاعتداء على الطفلين سالفي الذكر، سابقة في تاريخ الاحتجاجات بإقليم أزيلال، معتبرة التصرف سيبقى وسمة عار على جبين المعتدي.

 

وقبل اختتام الوقفة الاحتجاجية وقف الجميع دقيقة صمت ردا على محاولة السلطات إسكات صوت الشارع وهو يطالب بأبسط الحقوق الصحية، عبر وقفات ومسيرات حضارية ، وفق تعليق أحد المتدخلين خلال الوقفة.





وفي تصريح خص به موقع "أطلس سكوب"، أكد مسؤول نقابي شارك في وقفة الاربعاء، أنه إلى جانب زملائه استاؤوا من قرار منع المسيرة، وأوضح المتحدث أن المحتجين كانوا يعتزمون تنظيم مسيرة حضارية للمطالبة بحق دستوري ليس إلا.

 

وللإشارة فلجوء إدارة مستشفى أزيلال إلى إرسال المرضى والأمهات الحوامل للوضع والاستشفاء بالمركز الاستشفائي ببني ملال، بات يشكل أبرز مطلب يطرحه المحتجون على السلطات الوصية في كل احتجاج، اضافة الى  غياب الأجهزة الطبية الكافية في مقدمتها جهاز السكانير،(الحاضر الغائب)، بلغ حد وصف أكبر مستشفى بإقليم أزيلال ب"كراج" ومحطة تصدر المرضى الى بني ملال.

 

ودعت الهيئات لعقد اجتماع خلال الايام القليلة المقبلة لاتخاذ قرار جديد لمناقشة الملف الصحي بالإقليم، وترتيب خطوات جديدة للاحتجاج.

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
الباعة وحرفيو السوق الأسبوعي لأفورار يطالبون بتوفير الأمن بعد الاعتداء على تاجر
مراكش تحتضن أول اجتماع لمجلس حكيمات رابطة كاتبات المغرب
اختتام أشغال الدورة ال12 للمناظرة الدولية للمالية العمومية
تسخير آليات لإعادة فتح الشعاب بالدواوير المتضررة بالأمطار الرعدية بأيت بوكماز (صور)
توقيف مستخدم للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بخيانة الأمانة والتبليغ عن جريمة خيالية يعلم بعدم حدوثها (بلاغ)
حاميها حراميها..درك تاكزيرت يفكك عصابة سرقة دراجات نارية من المحجز الجماعي ل’أولاد إعيش’ ورأس الحربة حارسها المؤتمن عليها
هشام الفقيه، أستاذ جعل من العمل الجمعوي رافعة لانتشال التلاميذ من خطر الهدر المدرسي
وزارة الداخلية تتوصل بأزيد من 500 شكاية حول امتناع رؤساء جماعات عن تنفيذ أحكام قضائية نهائية صدرت ضدهم في قضايا نزع الملكية
أمطار عاصفية محليا قوية اليوم السبت في العديد من مناطق المملكة (مديرية الأرصاد الجوية الوطنية)
مجموعة مدارس تكانت بافورار تكرم الاستاذ المتقاعد محمد حكيم بعد 39 سنة من العمل في خدمة التعليم