أضيف في 12 فبراير 2018 الساعة 12:56


المجالس المنتخبة بأزيلال مطالبة بحماية مشاريعها ضمانا للتنافس و الاعتراف بعمل الغير





حمزة ع

 

يرى متتبعون للشأن المحلي ان هناك صعوبات الاعتراف بمصدر تمويل مشاريع تنموية ببعض المجالس الترابية باقليم ازيلال حيث لوحظ انه في بعض دورات هذه المجالس لايتم الاعتراف بكون مشاريع تنجز او انجزت بكونها من ميزانية مجلس جهة بني ملال خنيفرة او صندوق الفوارق الاجتماعية او المجلس الاقليمي وهي ثقافة اعتادت عليها حتى بعض الجهات الرسمية في ما يخص الخدمات الانسانية الاجتماعية وفك العزلة على المواطنين من الثلوج بكاسحات الغير .

ورغم اشهار لوحات للمشاريع المعنية بتراب المجالس المعنية فان الغير لا يعترف بالرغم من تكليفات اعضاء تابعة لهذه المجالس ، وتساءل بعضهم بالقول" لايمكن إخفاء الشمس بالغربال ...لان ما لك لك و ما لغيرك لغيرك "، وأضافت المصادر و ما يهم الناس هو التنمية ولهذا يجب التغاضي عن ممارسات يحن لها العهد القديم و حان الاوان ان يتحمل كل مجلس مسؤولية مشاريعه حتى تعم المنافسة على استثمار مشاريع تنموية و البحث عن مصدر تمويلاتها بعيدا عن مغالطات و شطحات لاتغني و لاتسمن و ما خفي اعظم   .

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
انهيار جدار يهدد 10 منازل بفيضان الوادي بواويزغت..صور وفيديو
صحفي بجريدة المساء يؤطر دورة تكوينية نظمتها جمعية الامل للتنمية بفم الجمعة
انقلاب جرار فلاحي يودي بحياة أب لستة أطفال بإقليم الفقيه بن صالح
الفاعل الجمعوي بدر بوسلامة رئيس جمعية المنتدى السرغيني للخير و التنمية : تعزيز روح العمل الاجتماعي الخيري المنظم هدفنا الاسمى
صور من زيارة عامل أزيلال لدوار اريزان بجماعة بين الويدان
النقابة الوطنية للمالية بالكونفدرالية الديموقراطية للشغل تعقد مؤتمرها الثالث (البرنامج)
لحظة القبض على امرأة ورجل متورطان في سرقة الأطفال بتادارت..فيديو
حقيقة ما جرى في الدورة الاستثنائية بجماعة ارفالة (توضيح الرئيس)
92 مليارا لجبر الضرر لفائدة ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان وذوي حقوقهم.
النقابات ترفض رفع الأجور ب300 درهم