أضيف في 10 يناير 2017 الساعة 21:35


رجم صياد حتى الموت يؤجج احتجاجات شعبية ضواحي خنيفرة


عن اليوم

24

خرج العشرات من أهالي منطقة “الكعيدة” بجماعة أجلموس في خنيفرة، ليلة أمس الإثنين، في مسيرة جابت قرية “أجلموس” وانتهت أمام مركز الدرك، احتجاجا على مصرع شخص تعرض لاعتداء وصف بـ”الخطير”، بواسطة رميه بالحجر، أواسط الشهر الجاري، قبل أن يفارق الحياة أول أمس الأحد في المستشفى الجهوي ببني ملال.


مصادر “اليوم24″، أكدت أن مصالح الدرك اعتقلت في وقت سابق شخص متهم بالاعتداء على الضحية، قبل أن يؤجج حادث الوفاة غضب الساكنة، وتطالب باعتقال شخص آخر، قالت المصادر إنه أب المتهم الأول، وهو ما استجابت له النيابة العامة في خنيفرة، والتي أمرت باعتقال الأب، باعتباره متهما ثانيا في جريمة الاعتداء.






وتعود فصول الحادث إلى أواسط الشهر الماضي، عندما كان الضحية يمارس القنص في محمية مجاورة لمركز “أجلموس”، قبل أن يتدخل الجاني ويدخل معه في نزاع انتهى بالاعتداء عليه.


مصدر حقوقي من خنيفرة، أكد أن الصيد البري الذي يمارسه أشخاص من داخل وخارج المنطقة، يتسبب في مواجهات خطيرة، بالنظر إلى انزعاج السكان من طلقات الرصاص المستمر، وما ينتج عنه من اعتداء على الدواجن والحيوانات البرية الأليفة.



إلى ذلك، اتصل “اليوم24″ بمركز الدرك بأجلموس، للحصول على المعطيات الكاملة في واقعة قتل الصياد، لكن الرد كان هو ” لا نستطيع مدك بمعطيات في الموضوع.. اتصل بالقيادة الإقليمية في مركز خنيفرة”.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
نقل شاب مصاب بحروق خطيرة من تنغير إلى مراكش بواسطة مروحية طبية
مؤسسة وسيط المملكة .. نسبة تسوية الشكايات والتظلمات ارتفعت بنسبة 14 بالمائة سنة 2016 (حصيلة)
بالفيديو.. ضرب وجرح وإتلاف معدات بين البام والبيجيدي بمجلس الرباط
وفاة شاب بالمستشفى الجهوي اثر اصطدام دراجته النارية بشجرة بافورار
فوهات المركب الكيماوي تُحول بيئة آسفي إلى جحيم
مياه قناة مائية ببني عياط تلفظ جثة سيدة اربعينية والدرك يتعرف على هويتها
توقيف أربعة طلبة بجامعة أبي شعيب الدكالي للاشتباه في تورطهم في قضية اختطاف واحتجاز شرطي
شخص من ذوي السوابق القضائية يضرم النار في جسده بالقرب من الباب الرئيسي لمقر الشرطة بالرشيدية
إطلاق مشروع رئيسي لتصميم وتنفيذ نظام فريد لتحديد الهوية 2017-2021.
إنجاح الانتقال الديمقراطي يقتضي إرساء تواصل سياسي يضع المجتمع في عمق الإصلاح (السيد أوجار)