أضيف في 11 ماي 2019 الساعة 23:16


المركز الطبي للقرب- مؤسسة محمد الخامس للتضامن.. جيل جديد من المؤسسات الصحية الموجهة لتحسين التكفل الطبي بالساكنة المعوزة (مسؤولة)


(ومع) قالت رئيسة قطب التواصل بمؤسسة محمد الخامس للتضامن السيدة سناء درديخ، إن المركز الطبي للقرب-مؤسسة محمد الخامس للتضامن الذي دشنه صاحب الجلالة الملك محمد السادس بحي اليوسفية بالرباط، ينتمي لجيل جديد من المؤسسات الصحية الموجهة لتحسين التكفل الطبي بساكنة الأحياء التي تتواجد بها هذه المراكز. وأكدت السيدة درديخ في تصريح للصحافة بمناسبة تدشين المركز ، أن إحداث هذا النوع من المراكز ينبع من الإرادة الراسخة لجلالة الملك في تحسين خدمات التكفل الطبي، وكذا تقريب البنيات التحتية الصحية من المواطنين المعوزين المنحدرين من الأحياء ذات الكثافة السكانية العالية.

وأضافت أن هذا المركز، الذي ينتمي لجيل جديد من المؤسسات الصحية للقرب، و الذي يعد منشأة وسيطة بين شبكة مؤسسات العلاجات الطبية الأساسية (المستوى 1 و2) وشبكة المستشفيات، يشتمل على قطب للرعاية الطبية المندمجة والمتكاملة، مضيفة أن أكثر من 160 ألف شخص من الساكنة سيستفيدون من المركز الجديد.






ويشتمل المركز الجديد على قطب للمستعجلات الطبية للقرب، وقطب للفحوصات المتخصصة الخارجية (الطب العام، وطب الغدد، وطب الكلي، وطب القلب والشرايين، وطب العيون، وطب الأطفال، وطب النساء والولادة)، ووحدة للترويض الطبي، وقطبا طبيا-تقنيا مع جناح للعمليات الجراحية (قاعتين للجراحة، وقاعة الاستيقاظ)

كما يحتوي على قطب لصحة الأم والطفل يضم وحدة للولادة (3 قاعات للولادة)، وخدمات لأمراض النساء والتوليد، وطب الأطفال، والتلقيح، وقاعة للرعاية الصحية الخاصة بالأطفال حديثي الولادة.

ويشتمل المركز المزود بأحدث التجهيزات أيضا، على وحدة لعلاجات الفم والأسنان، ووحدة للتصوير الطبي (الفحص بالأشعة، والتصوير الإشعاعي للثدي، والفحص بالصدى)، ومختبرا للتحاليل الطبية، ووحدة للتعقيم وأخرى للاستشفاء (12 غرفة مزدوجة)، وصيدلية، ومستودعا للأموات.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
ما هي العادات الغذائية للمغاربة؟
الصحة البصرية في صلب حملة طبية لفائدة السائقين المهنيين
المركز الجهوي لعلاجات الفم والأسنان، بنية طبية فريدة من نوعها على مستوى المغرب (مسؤولة)
هذا ما أسفرت عنه عملية مراقبة المواد الغذائية خلال اليومين الأول والثاني من رمضان
مرضى السكري ورمضان .. مراقبة مستويات السكر في الدم والتغذية السليمة شرطان أساسيان لضمان صيام آمن
حملة واسعة لرفض مشروع قانون الاقتطاع الإجباري من أجور الموظفين من أجل التغطية الصحية للوالدين
توسيع البرنامج الوطني لمحاربة الحمى القلاعية ليشمل الأغنام والماعز (أونسا)
إدريس الموساوي يؤكد أن مغربيا من بين اثنين لديه مشكل نفسي
اجتماع شبكة عمداء كليات الطب والصيدلة وكليتي طب الأسنان يؤكد على ضرورة استئناف الدراسة ابتداء من يوم الاثنين كأجل أقصى
بعد أن كاد التعاقد يتسبب في سنة بيضاء في التعليم، وزير الصحة يتجه نحو توظيف الاطباء بـ’الكونطرا’